المعلم وصلوخ يعلنان بدء العلاقات الدبلوماسية, وفتح السفارتين قبل نهاية العام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المعلم وصلوخ يعلنان بدء العلاقات الدبلوماسية, وفتح السفارتين قبل نهاية العام

مُساهمة  ghost of syria في الأربعاء أكتوبر 15, 2008 10:54 am


نرجو أن يزور السنيورة دمشق في القريب العاجل

أعلن وزير الخارجية وليد المعلم ونظيره اللبناني فوزي صلوخ يوم الأربعاء إقامة علاقات دبلوماسية بين سورية ولبنان اعتبارا من اليوم على أن يتم فتح السفارات في العاصمتين قبل نهاية العام الحالي.



وقال المعلم في مؤتمر صحفي مشترك مع صلوخ في دمشق "نأمل أن يكون تبادل التمثيل الدبلوماسي هو رمز وبوابة لعلاقات قوية ومميزة بين البلدين".

وأضاف "لن نحصر العلاقات بين البلدين بالبعد الدبلوماسي فقط بل أن أتوقع أن يكون هناك زيارات متبادلة بين الوزراء السوريين ونظرائهم اللبنانيين من أجل بناء علاقات مميزة".

وجوابا على سؤال, قال المعلم إن "السفير السوري في لبنان لن يكون أقل شأنا من السفير الأمريكي أو الفرنسي وسوف يلتزم بالقواعد الدبلوماسية التي تطلبها الخارجية اللبنانية".

من جهته, قال وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ "لمسنا من الرئيس (بشار) الأسد اليوم حرصا على تطوير العلاقات اللبنانية السورية, كما لمسنا حرصه على استقرار لبنان وتوافق أبنائه وتطوره ونهوضه".

وأضاف أن "جولة المحادثات مع الوزير المعلم تناولت مختلف جوانب العلاقات الثنائية استكمالا لما تم بحثه في القمة الثنائية" التي جمعت الرئيسان الأسد وميشيل سليمان بدمشق في شهر آب الماضي.

وتابع أن "المحادثات تناولت أيضا القضايا الإقليمية وفي مقدمتها عملية السلام في الشرق الأوسط والممارسات الإسرائيلية".



وكان صلوخ وصل إلى دمشق الأربعاء في زيارة رسمية التقى خلالها الرئيس بشار الأسد ووزير الخارجية وليد المعلم لبحث تبادل التمثيل الدبلوماسي.

وأعلن الوزيران عن توقيع بيان مشترك صدر في دمشق وبيروت في الوقت نفسه يعلن قيام العلاقات الدبلوماسية اعتبارا من اليوم, و لأول مرة في تاريخ البلدين منذ استقلالهما قبل نحو ستين عاما.



وكان الرئيس الأسد أصدر أمس مرسوما بإنشاء علاقات دبلوماسية مع لبنان وإحداث بعثة دبلوماسية بدرجة سفارة في بيروت, وهو أمر قابلته الولايات المتحدة وفرنسا والجامعة العربية بالترحيب.

وحول وجود برنامج زمني لافتتاح السفارتين في دمشق وبيروت, قال المعلم إن هذا سيتم "قبل نهاية العام الحالي", مشيرا إلى أن سيتم الآن تحديد موقعي السفارتين في العاصمتين.

وجوابا على سؤال لـسيريانيوز, قال صلوخ "أشعر أن (رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ) مرحب به في سورية في أي وقت ونرجو أن تتم هذه الزيارة في القريب العاجل".

من جانبه أكد المعلم على أن "السنيورة هو محل ترحيب في سورية, وأهلا وسهلا به كرئيس لحكومة الوحدة الوطنية في لبنان".



وكان السنيورة قال إن مسألة زيارته إلى دمشق ترتبط بتلقيه دعوة رسمية من سورية, إلا أن رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري قال إن السنيورة لا يحتاج إلى دعوة لزيارة دمشق حيث تم توجيه ثلاث دعوات له سابقا.

وحول انتشار قوات سورية على الحدود مع لبنان, قال المعلم عن "ما جرى هو نشر بضع مئات من الجنود لمنع التهريب والتخريب في آن واحد, وهو أمر تم الاتفاق عليه في القمة الثنائية" بين الأسد وسليمان.

وكانت بعض وسائل الإعلام تحدثت عن نشر سورية عشرات آلاف الجنود على الحدود مع لبنان وحذر سياسيون لبنانيون مما سموه "محاولة سورية للعودة إلى لبنان.

وقال المعلم إن نشر هؤلاء الجنود "تم على الأراضي السورية, وأي حديث من هذا أو ذاك هو تدخل في الشؤون الداخلية السورية", مضيفا أن "ما نقوم به يخدم الأمن اللبناني كما يخدم الأمن السوري".



وفي سياق آخر, قال المعلم إن موضوع المفقودين اللبنانيين في سورية "أثير بالتفصيل خلال زيارة الرئيس سليمان إلى دمشق واتفق على تشكيل لجنة مشتركة لبحث هذا الموضوع وحله".

وفرّق بين المفقودين والمعتقلين موضحا أن "المعتقلين اللبنانيين الموجودين في سورية محكومون بجرائم جنائية, ولا يوجد اتفاقية بين سورية ولبنان لتبادل المحكومين".



وكانت سورية سلمت لبنان قوائم بأسماء نحو 200 لبنانيا موجودين في السجون السورية, فيما تتحدث لجنة أهالي المفقودين والمعتقلين اللبنانيين في سورية عن وجود 600 لبنانيا.

وتنظر اللجنة المشتركة التي شكلها البلدان في موضوع المفقودين السوريين في لبنان أيضا, حيث قالت لجنة أهالي المفقودين السوريين في لبنان إن لديها أسماء أكثر من 850 مفقودا سوريا هناك.

ghost of syria

عدد الرسائل : 82
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى