المقداد: قرار إقامة العلاقات الدبلوماسية مع لبنان كان قرارا مستقلا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المقداد: قرار إقامة العلاقات الدبلوماسية مع لبنان كان قرارا مستقلا

مُساهمة  ghost of syria في الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 9:29 am



قال نائب وزير الخارجية فيصل المقداد إن قرار إقامة العلاقات الدبلوماسية بين لبنان وسورية "كان قرارا سياديا مستقلا لسورية اتخذته وهي تشعر بكامل الثقة", مشيرا إلى ان "ذلك سيخدم العلاقات بين البلدين بشكل كبير".



وكان وزير الخارجية وليد المعلم ونظيره اللبناني فوزي صلوخ أعلنا الأربعاء الماضي إقامة علاقات دبلوماسية بين سورية ولبنان, على أن يتم فتح السفارات في العاصمتين قبل نهاية العام الحالي.

وأضاف المقداد في حديث متلفز أن "هذه السفارات يجب ان تقوي العلاقات بين البلدين وان تسهم في إيجاد اقنية صحيحة ومستقرة تتابع الملفات العالقة بينهما", لافتا إلى ان "الهدف الأساسي من إنشاء هذه العلاقات هو خدمة الأغراض النبيلة في التقريب بين قيادتي البلدين وشعبيهما والمصالح الكثيرة التي تربط بينهما".

وتابع نائب وزير الخارجية ان "الهزة التي تعرضت لها العلاقات السورية اللبنانية منذ 3 إلى 4 سنوات بحاجة إلى مزيد من الجهد السوري اللبناني لترميم هذه العلاقات والنهوض بها".

وحول فشل سياسة عزل سورية التي تبنتها الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية, قال المقداد إن "سورية لم تغير شيئا من سياستها ومواقفها تجاه أحداث المنطقة, وإنما الذي حدث ان مخططات الآخرين تجاه المنطقة وبخاصة الولايات المتحدة فشلت".

وأضاف المقداد ان "المخططات والتحليلات التي كانت في أذهان البعض لطبيعة الدور السوري تغيرت نتيجة نجاح التحليل السوري والمواقف والسياسات السورية, بالإضافة إلى الأفق الاستراتيجي لحل كل مشاكل المنطقة".

وتقول سورية إن الولايات المتحدة فشلت في سياسة عزل سورية التي اتبعتها نتيجة لخلافات في وجهات النظر بين الجانبين حول العديد من قضايا المنطقة, كالقضية الفلسطينية والمسألة العراقية واللبنانية وغيرها.

وحول الزيارات المقررة لعدد من المسؤولين الأوروبيين إلى دمشق, وزيارة وزير الخارجية المزمعة إلى بريطانيا هذا الشهر, قال نائب وزير الخارجية ان "هناك تغيرا عميقا في السياسات الدولية وخاصة في أوروبا", مجددا "التأكيد على أن سورية تشجع الدور الأوروبي للانخراط في إيجاد حلول لقضايا المنطقة".

ومن المقرر أن يقوم المنسق الأعلى لسياسات الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا, ووزير خارجية الدانمرك بيتر ستيغ مولر, ووزير خارجية النرويج ريمون يوهانسن, بالإضافة إلى وزير الدولة الألماني للشؤون الأوروبية بزيارة دمشق في الأيام المقبلة.

كما سيقوم وزير الخارجية وليد المعلم بزيارة بريطانيا في أواخر تشرين أول الجاري حيث سيلتقي عددا من المسؤولين وعلى رأسهم رئيس الوزراء غوردن براون.

ghost of syria

عدد الرسائل : 82
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى